• اخر الاخبار

    فيروس مسبب للسرطان ينتقل عبر ممارسة الجنس الفموى

    ايجى تايم نيوز الالكترونية | الاثنين, يونيو 16, 2014



    هذه المقالة كتبها، الدكتور عبد الحميد القضاة، خبير الأمراض المنقولة جنيساً والايدز،

    والمدير التنفيذي لبرنامج وقاية الشباب منها، في الاتحاد العالمي للجميعات الطبية الإسلامية. 


     لقد كانت الدوافع للبحث في هذا الموضوع كثرة الاستفسارات حوله، خاصة من قبل الشباب، والحاجة لمعرفة الحكم الشرعي في مثل هذه الممارسات، فقد اختلفت آراء الفقهاء في ذلك، وتباينت من الإباحة بحجة جواز استمتاع كل من الزوجين بزوجه بأي وجه كان، باستثناء ما استُثني بالنص (الجماع في فترة الحيض، والإيلاج في الدبر)، وما ثبت ضررة بشهادة أهل الاختصاص، إلى التحريم لهذه الممارسات من قبيل أنه يفسد الفطرة، ويقضي على النسل، أو مظنة النجاسة، وعدم إمكانية التحرز منها.

     وبين التحريم والاباحة فتاوى تفصيلية تفيد الكراهة، وفي ظننا أن سبب التباين هذا يعود لعدم توفر المعلومات الكافية والموثوقة لدى الفقهاء حول الضرر المترتب على هذه الممارسات.

    وكذلك لخطورة ما ثبت من نتائج مخيفة ومرعبة، من خلال دراسات ميدانية يعضُد بعضها بعضاً، في مختلف أنحاء العالم، من سرطانات جديدة وأمراض جنسية مختلفة، مثل مرض السفلس والسيلان والقرحة الرخوة والهربس الجنسي ....الخ،  كنتائج مباشرة للجنس الفموي في الغرب، ولذلك كان لا بد من بحث هذا الموضوع من الناحية العلمية الطبية المجردة، وبسط الحقائق كما هي، لنضع كلاً أمام مسئولياته.

    الجنس الفموي وسبب انتشاره:
    الجنس الفموي هو نشاط جنسي، يُمارس عن طريق الفم، يتم فيه مداعبة واستثارة الأعضاء التناسلية للطرف الآخر، باستعمال الفم واللسان في العملية الجنسية، مما يؤدي للقذف أحيانا عند الرجل، ووصول المرأة للنشوة (الإرجاز). وقد شاع هذا النوع من الممارسات الجنسية على مستوى العالم بشكل غير مسبوق.

    ولعل السبب في انتشار هذه الممارسات يعود للنهم الجنسي والبحث عن مزيد من المتعة، والخوف من آفات الزنا والشذوذ، ظنا منهم أن يجدوا في هذه الممارسات بغيتهم، من الحصول على المزيد من المتعة، والسلامة من الآفات والأمراض المنقولة جنسيا، ولكن هيهات.!!

    سرطانات الفم والحلق:
    سرطانات الفم هي مجموعة من السرطانات، تصيب مناطق مختلفة من الفم تشمل الشفاه، وقاعدة اللسان، وأعلى الحلق، واللوزتين، والحنجرة. ومع بدايات القرن الحالي كشفت الدراسات عن تزايد مقلق وغير مبرر لمعدلات انتشار هذه الأمراض، وظهورها في فئات عمرية جديدة لم تكن تظهر فيها من قبل بهذا الحجم، على الرغم من تناقص عوامل الخطورة المعتادة كالتدخين وتناول الكحول. وعلى الرغم من أن هذه الدراسات قد أجريت في بلدان مختلفة، مثل بريطانيا وأميركا والسويد، إلا أنها التقت على نفس النتائج، وكشفت عن أنماط متشابهة لمعدلات الانتشار وعوامل الخطورة.

    فيروس الورم الحليمي (HPV):
    فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، من الفيروسات التي تنتقل بالاتصال الجنسي سواءً التناسلي أو الفموي. وتنتشر العدوى بشتى أنواعه على نطاق واسع في جميع أرجاء العالم. ولا يمكن فعل الكثير للحد من انتشار هذا الفيروس، ذلك أن الغالب الأعم من حالات العدوى لا يظهر لها أية علامات أو أعراض. كما لم يتم التوصل إلى علاج لهذا الفيروس حتى هذه اللحظة.

    وقد ثبت في الآونة الأخيرة لدى المختصين علاقة فيروس الورم الحليمي (HPV) بالسرطانات الفموية سالفة الذكر ، إذ تدخل الفيروسات إلى الخلايا الظهارية، (المبطنة للفم)، وتبدأ بصناعة مواد تمكن الخلية من النمو خارج السيطرة، تنتهي إلى الورم السرطاني. وهذه العملية قد تستغرق زمنا طويلاً يصل من 10 إلى 20 سنة من تاريخ الإصابة بالعدوى.

    وقد تزامن الارتفاع الصاروخي لمعدلات انتشار هذه السرطانات التي يسببها فيروس الورم الحليمي (HPV) مع شيوع الجنس الفموي وصرعاته، وبذلك يكون هذا الفيروس هو المسبب لهذه السرطانات من خلال ممارسة الجنس الفموي.

    وقد أعلن سرطان الفم واحداً من السرطانات الأكثر ارتفاعاً في بريطانيا، وأنها تتزايد بين الشباب بمعدلات مقلقة، وهي ناجمة في غالبيتها عن الإصابة بفيروس HPV، ووسيلة انتقاله الرئيسية هي الجنس الفموي. كما أَطلقت "الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان" تحذيرات من ارتفاع حاد في عدد المصابين بسرطانات الفم التي أصبحت تحتل المركز السابع بين السرطانات الأكثر شيوعا لدى الرجال في أميركا (وبعضها قد ارتفع بنسبة 500% بين الشباب)، بسبب تغير الممارسات الجنسية التي تنقل هذا الفيروس إلى الفم. كما لوحظ في السويد زيادة مشابهة في معدلات الإصابة بسرطان اللوزتين. ويعتقد الخبراء أن هذه الممارسات سوف تسبب في المستقبل سرطانات الحلق لدى الرجال أكثر مما يسببه التدخين.

    الخلاصة:
    تثبت حصيلة الدراسات التي أجريت في مختلف أنحاء العالم، أن ممارسة الجنس الفموي تنقل فيرس الورم الحليمي البشري (HPV)، الذي يسبب سرطانات الفم المختلفة بنسب مخيفة ومقلقة، وعليه فإنها ليست من الممارسات الجنسية الآمنة، كما يتوهم البعض. ونوصي بالإعلان عن ذلك وبيانه في برامج التثقيف للوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا، المحلية والدولية رسمياً وعالمياً. كما نرى أن الفتوى الشرعية في هذا الأمر المستحدث، بحاجة إلى إعادة النظر على ضوء هذه المستجدات، من أبحاث وما أثبتته من أضرار. كما نوصي الجهات المعنية في الدول العربية والإسلامية بإجراء المزيد من الأبحاث المحلية حول الموضوع، ودعمها بشكل كافٍ، لكشف حجم المشكلة في هذه المناطق، والعمل على معالجتها بالطريقة المناسبة.

    إلى كل من تقوم بهذا العمل أي شرب المني بعد الإنزال من مص القضيب إنه يؤثر بشكل خطير على المعده 
    بعد فترة من هذا العمل المتكرر،لأن الحيوانات المنوية تقوم بإختراق جدار المعدة مما يؤدي إلى تقرحات 
    وعمل ثقوب في الجدار المعدي مما يؤدي الى نزيف داخلي في بعض الأحيان وهذا يؤثر سلبا عليكي يا ايتها 
    الفتاة لان المني اي الإنزال فقط للمهبل.

    استشاري نساء وولادة ..
    الدكتور بدر :
    قذف المني في فم المرأة له اضرار كبيرة ..
    وأنا أحدثك من نطاق تجربة لإمرأة انا وقفت بنفسي على أمرها ..
    امراة كانت لها علاقة مع مدير لها في العمل وكانت تمارس معه الجنس ..
    وكانت تمص قضيبه ويقذف بمنيه في فمها وهي كانت تبلعه ..
    وكانت علاقتهما لمدة طويلة .. مرضت هده المراة بمرض وذهبت للطبيب ..
    وعند الفحص الكامل عليها

    لكم أن تصوروا مالذي اكتشفه ؟!
    أكتشف أن عندها أكياس في رقبتها والتهاب شديد في الحنجرة .. !
    اخبرها الطبيب بالامر .. و سألها ما سبب

    ذالك فأجابت بأنها لا تعرف وبالنفي ؟
    ولكن الطبيب رد عليها وبكل ثقة أنتي تقومين بمص القضيب وتبلعين الحيوانات المنوية ..!

    وأخبررها بما هو اكثر .. انها يجب عليها ضروري أن تقوم بعملية لسحب الاكياس هادي من حنجرتها ..

    وان استمرت على هدا الوضع المخزي فإن مرضها سوف سيتحول إلى سرطان ..!
    نسأل الله العفو والعافية ..

    هناك دراسات تشير إلى أن بعض الأمراض سببها 
    الجنس الفموي، نشرتها شبكة إسلام أون لاين ، ونحن نذكر بعضها للأهمية :"أثبتت نتائج دراسة فرنسية حديثة وجود صلة بين ممارسة الجنس بالفم وإصابته بأورام سرطانية، وكشفت 

    الدراسة عن دليل دامغ يثبت الصلة التي طالماراودت العلماء 
    شكوك حول وجودها بين نمو خلايا سرطانية بالفم والممارسة 
    التي يراهاالبعض انتكاسة في الفطرة الإنسانية.وراود العلماء 

    شكوك منذ زمن طويل حول وجود علاقة تربط انتقال الفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم والمعروف باسم "إتش بي في"، وسرطانات أخرى مرتبطة بممارسات جنسية مستهجنة بالفطرة مثل الجنس 

    الفموي أو محرمة بالدين كالجنس الشرجي.ونقلت مجلة
    "نيوسينتيست" العلمية المتخصصة عن الدراسة إحدى أبرز نتائجها التي كان مفادها "أن الجنس الفموي يمكن أن يؤدي إلى سرطان الفم"، 
    مشيرة إلى أن الدراسة أجريت على حوالي 1600

    مريض مصابا بسرطان الفم في أوربا وكندا وأستراليا وكوبا والسودان، كما عقدت مقارنة بينهم وبين 1700 شخصًا من الأصحاء، 

    حسب ما نشرت المجلة الأربعاء 25-2-2003.واكتشف الباحثون في الوكالة الدولية لبحوث السرطان بمدينة ليون الفرنسية 

    أن نسبة وجود أحد فصائل الفيروس الحليمي البشري والمعروف اختصار بـ"HPV" 
    لدى المرضى الذين يعانون من سرطان 

    الفم الذين يمارسون الجنس الفموي، تفوق بثلاثة أضعاف نسبة وجودها لدى غيرهم من الذين لا يمارسون نفس الممارسة أثناء الجنس.ونقلت المجلة العلمية المرموقة عن الدراسة أن هذا الفصيل

    ويدعى "HPV16" غير موجود عند الأصحاء.وبحسب المجلة البريطانية فإن الباحثين "يعتقدون أن مص القضيب 
    ولحس الفرج يمكن أن يصيب الممارسين بأورام في الفم".

    ويقول رافييل فيسيدي المتخصص في الفيروسات وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة: إن زملاءه أصبحوا على قناعة أن الدراسة التي وصفها بـ"كبيرة الحجم" سوف تقنع الناس بنتائجها لأهميتها."

    أنواع الجنس

    الطرق الأكثر شيوعاً لانتقال العدوي بفيروسات الأورام الحليمية التناسلية هو ممارسة الجنس مع شخص مصاب بها :-


    1ـ الجنس الفموي

    Oral sex increases throatcancer risk by 250% الجنس الفموي يزيد نسبة خطر سرطان الحلق 250% 

    ويسبب الأمراض التالية : فَصيلَة مِنَ الجَراثيم... Chlamydia

    Gonorrhea داءُ السَّيَلاَن Hepatitis A*الْتِهابُ الكَبِدِ الحاد

    Herpes (RARE) الهربس HPV (warts)الثأليل

    Shigella* الشِّيغِيلَّةُ المُلْتَبِسَةSyphilis الزُّهْرِيُّ 

    2- الجنس المهبلي ويسبب ألمراض التالية :- Chlamydia ، Crabs/Scabies ، Gonorrhea ، ، Hepatitis B ، Herpes ،HIVالإيدز ، HPV (warts) ، Syphilis ، Trichomoniasis ،
    3- الجنس الشرجي ويسبب ألمراض التالية :- Chlamydia جَرَب ، Crabs/Scabies السيلان Gonorrhea ، Hepatitis B التهاب الكبد Herpes ، HIVالايدز ، HPV (warts) ، NGU ، Syphilis


    وهي نماذج من امراض الجنس الفموي والاتصاال المباشر لها,, وانواعه 

    هذه صورة رأيتها ونقلتها لطفل مصاب بمرض الهربس .

    هذا الطفل كان يمارس معه السائق الجنس عن طريق الفم

    كان يضحك عليه مستغلا براءته..

    مااطول عليكم ..شوفو الصورة 
    ( مقززه جدا )


    مرض الهربس

    يحدث بسب الاتصال الجنسي الفموي وتزداد مشاهدته حديثا، وعادة يكون بدون أعراض 
    ولكن قد يحدث عند بعض المرضى التهاب في الحلق وصعوبة عند البلع.

    يعتبر الجنس الفموى أكثر تحركا فى نقل الأمراض عن الجنس الشرجي.

    كما ان الجنس الفومي قد يصاحبه أمراض اللثة والأسنان, الاصابة بالهربس والذى ينتقل من الأعضاء التناسلية للفم ومن الفم للأعضاء التناسلية.

    سرطااان البلعوم 
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 10:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: فيروس مسبب للسرطان ينتقل عبر ممارسة الجنس الفموى Rating: 5 Reviewed By: ايجى تايم نيوز الالكترونية
    إلى الأعلى