• اخر الاخبار

    البرلمان البريطاني يرفض بأغلبية ساحقة "بريكست"

    عبير الرملى | الثلاثاء, يناير 15, 2019


    صوت البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة بالرفض حول اتفاق "بريكست" مساء الثلاثاء،
    وهو الاتفاق الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي. 

    وجاءت أصوات البرلمان بأغلبية 432 صوتا ضد الاتفاق، بينما صبت 202 صوتا لمصلحته.، بحسب قناة سكاي نيوز الاخبارية.

    وتعرضت رئيسة الوزراء البريطانية لهزيمة تاريخية قد تزج بالبلاد في مأزق، بشأن عضويتها في أكبر تكتل تجاري في العالم، الذي شكل اقتصادها على مدى عقود.

    وحثت تريزا ماي نواب البرلمان الاثنين على إلقاء نظرة أخرى على الاتفاق، لكن البرلمان أكد على رفضه في جلسة التصويت الثلاثاء.

    وقد يعني انتهاء هذا التصويت بنتيجة مهينة إجبار ماي على تأجيل خروج بريطانيا المقرر من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس، وربما يفتح المجال أمام خيارات أخرى تتراوح بين إجراء استفتاء آخر أو ترك الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

    وقال دومينيك راب، الذي استقال من منصب وزير الخروج من الاتحاد الأوروبي في نوفمبر الماضي احتجاجا على خطط ماي، إن الوقت قد حان للتحضير للخروج دون اتفاق، وهو ما يخشى العديد من أصحاب الأعمال أن يثير الفوضى في شركاتهم.

    ولدى اختتام المناقشة، رفض أعضاء مجلس العموم، بأغلبية الأصوات، المصادقة على تعديل نص في الاتفاق يعطي بريطانيا الحق في التخلي من جانب واحد عن "الخطة البديلة" التي تم الاتفاق حولها سابقا بين لندن وبروكسل بشأن الحدود بين المملكة وجمهورية إيرلندا.

    ووفقا للصفقة بشأن بريكست، فإن إيرلندا الشمالية (التي هي جزء من بريطانيا) ستبقى ضمن السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي الأوروبي طوال الفترة الانتقالية، دون أن تفقد بضائعها حرية الوصول إلى السوق البريطانية. ويرى معارضو هذه الفكرة أن ذلك سيقود إلى المساس بوحدة الدولة البريطانية.

    ومن المخطط له أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس المقبل. لكن "الخطة البديلة" بشأن الحدود مع إيرلندا يمكن أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يناير العام 2021، في حال إخفاق لندن وبروكسل، بحلول هذا الموعد، بالتوصل إلى حل يجنب ظهور حدود "مشددة" بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا.

    وتقتضي هذه الخطة بقاء الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ضمن "نطاق جمركي موحد". وقد يقود تطبيقها إلى ضرورة لجوء السلطات البريطانية إلى مراقبة البضائع القادمة من إيرلندا الشمالية على الحدود بينها وبين سائر أراضي المملكة، الفكرة التي سبق أن أعلن سياسيون بريطانيون كثيرون رفضهم لها.

    وبعد رفض البرلمان إعطاء الضوء الأخضر للصفقة، تقف المملكة أمام خيارات عدة، من بينها "بريكست بلا اتفاق" (ما قد يجلب للمملكة، وفقا لمحللين كثيرين، عواقب "كارثية")، وإجراء انتخابات عامة مبكرة أو تنظيم استفتاء جديد. وسيتطلب كلا الخيارين إرجاء موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي تعترض ماي عليه بحزم.

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 10:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: البرلمان البريطاني يرفض بأغلبية ساحقة "بريكست" Rating: 5 Reviewed By: عبير الرملى
    إلى الأعلى