• اخر الاخبار

    الحوار الوطنى... عبيرالرملى

    ايجى تايم نيوز الالكترونية | الثلاثاء, يناير 15, 2019


    الحوار الوطنى اداه يستخدمها الرؤساء فى الاون الاخيره نتيجه الثورات التى اجتاحت
    المنطقة مما جعلها تثير التساؤلات لاستخدام القائمين عليها بنفس الادوات والخطوات لاسقاط الرؤساء ، وحاولت الدول العربيه استخدام الحوار الوطنى لاحتواء التفكك والانهيار وفشلت ولذا اغلب الدول العربيه تفككت وانهارت ومواطنيها ما بين نازحين ولاجئين ، لكن السؤال هل سوف ينجح الرئيس الفرنسى فى احتواء المشهد بفرنسا .

    يعول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على "الحوار الوطني الكبير" لاحتواء أزمة السترات الصفراء، الذى سينطلق من منطقة النورماندي غرب فرنسا، ويستمر حتى 15 مارس المقبل.

    يرتكز الحوار الوطني الكبير على أربع نقاط أساسية ،القدرة الشرائية - نظام الضرائب - الديمقراطية- التحولات البيئية ، وأعرب ماكرون، في رسالته، عن ثقته بأن يتيح "الحوار الوطني" فرصة للمواطنين للتعبير عما لا يناسبهم في أداء السلطات، على أن تتمكن الأخيرة من وضع خطة عمل لحل المشكلات المتراكمة. وأوضح رئيس الدولة: "في فرنسا، بل وفي أوروبا والعالم، ثمة أناس كثيرون يشعرون بالقلق والهم. يجب علينا أن نرد على ذلك بطرح أفكار واضحة". وأضاف مخاطبا المحتجين: "في مقدورنا أن نحول السخط إلى حل"، مشترطا لإجراء المشاورات وقف أعمال العنف، بما في ذلك الاعتداءات على صحفيين ونواب البرلمان.

    وهذا يؤكد ان المطالب تعدت ما هو اجتماعي وأن هناك رغبه أيضا في إحداث تغييرات سياسية.


    وأكد اغلب المحللين ان "الحوار الوطني الكبير" أمل ماكرون الأخير لولاية جديدة ، وانا اؤكد ان الحوار الوطنى الكبير الذى طرحه الرئيس الفرنسى مجرد اهدار للوقت ، خاصه ان الرئيس ماكرون نفسه قال مرارا إنه لن يتراجع عن الإصلاحات التي أعلن عنها قبيل الانتخابات الرئاسية في العام 2017.

    كان على الرئيس الفرنسى من البداية ان يجتمع مع ممثلى السترات الصفراء والعاملين على اشعال الثوره والبلاد ، للكشف عن اسباب الثوره الظاهروهى تتعلق بالسياسه الداخليه للاداره الفرنسية ووالاسباب الخفية والتى تتعلق بالسياسه الخارجيه  .
    لكن  اجد ان  فرصه الحوار  الان مع الجناح المتشدد من ممثلى السترات الصفراء المتمثل بتياراته المختلفة (الفوضويون، أقصى اليسار، أقصى اليمين) مع رفع مستوى المطالب  اصبح صعب السيطره عليه.

    وقد رحبت بعض الأحزاب بالحوار مع بعض التحفظات، إلا أن الأحزاب المعارضة الكبرى من أقصى اليمين وأقصى اليسار عارضته جملة وتفصيلا واعتبرته مراوغة وجدارا من الدخان لحجب الحقائق وتضليل الشعب، وتقود بهذا الصدد حملة إعلامية قوية تسعى من خلالها لإجهاض الحوار في بداياته والتأثير على حركة السترات الصفراء المنقسمة أصلا بشأن الحوار الوطني بغالبية رافضة.

    المشاورات التي اقترحها ماكرون تشبه "دفاتر الشكاوى" ، التى قامت به الحكومه المصريه فى فتره الفوضى التى تعرضت لها البلاد ولم تظفر عن شئ ، كما تشبه تشبه "دفاتر الشكاوى" من أواخر القرن الثامن عشر، التي دونتها مجالس البلديات المحلية، تلبية لطلب من الملك الفرنسي، للكشف عن المشكلات التي تهم المجتمع.

    لابد ان يقوم الرئيس الفرنسى باستطلاع الراى على مستوى البلاد لمعرفه موقف الشارع اولا ، وانا اعتقد ان مطالب الشعب ليس لغزا لعمل مؤتمرات موسعه وجمع مقترحات وكان من الافضل واقل تكلفه اصدار برنامج عبر الشبكه الالكترونيه لجمع هذه المقترحات والشكاوى بدلا من اهدار الوقت والمال ، ويستطيع الرئيس ان يضع بعض الاصلاحات الحقيقيه للمواطنيين للشعور بالتغيير فى السياسه الداخليه وتحقيق العداله الاجتماعيه ، ومحاوله اشراك الشعب فى المشاكل  والازمات التى تواجهها البلاد والسياسات التى تتبناها الرئاسه واهدافها، وانا على ثقه ان الشعب الفرنسى شعب راقى ومثقف وعلى قدر من الذكاء ان يتفهم اذا كانت الاداره لديها اصلاحات حقيقيه لصالح الشعب .

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 10:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الحوار الوطنى... عبيرالرملى Rating: 5 Reviewed By: ايجى تايم نيوز الالكترونية
    إلى الأعلى