• اخر الاخبار

    تطور الصراع فى فنزويلا ... عبيرالرملى

    ايجى تايم نيوز الالكترونية | الخميس, فبراير 07, 2019




    لقد لخص الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز حقيقه المشهد والصراعات فى الاونه
    الاخيره قال " عن ثورات الربيع العربي التي بدأت في عام 2011، فكان تشافيز يعتبرها "مؤامرات" حاكتها الدول الغربية للاستيلاء على ثروات تلك البلدان "

    عصفت  توابع رياح الربيع العربى بفنزويلا منذ أن نصّب زعيم المعارضة خوان غوايدو اليميني نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد إثر احتجاجات واسعة النطاق ضد الرئيس نيكولاس مادورو في منتصف يناير.

    والمشهد فى فنزويلا لا يختلف كثير عن الوضع بالشرق الاوسط وهو العمل على زرع شخص او تجنيد احد القاده ممن لديه استعداد لتنفيذ اجندات خارجية ، مما يؤدى الى مظاهرات وانقسامات داخليه ما بين معارض ومؤيد ، فى محاوله لانهيار واسقاط الدوله ومؤسستها.

     السؤال الذى لابد ان نطرحه لماذا تقوم الثورات والمظاهرات فى البلاد التى لديها نفط ؟؟؟ ولماذا دائما الولايات المتحده وحلفائها يدعموا المعارضه فى هذه البلاد ؟؟؟؟!!
    وتعد فنزويلا من أكبر مصدّري النفط الخام في العالم وهي عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط " أوبك".

    وقال وزير الطاقة والصناعة السعودي خالد الفالح في أواخر يناير الماضي إن الأزمة التي تمر بها فنزويلا قد تؤثر سلباً على استقرار سوق النفط

    وفنزويلا أكثر دولة فيها مواطنين من أصول عربية من بين دول أمريكا الوسطى. إذ يزيد عددهم عن 800 ألف شخص، ومعظمهم من أصول سورية ولبنانية وفلسطينية، أغلبهم من الدروز والمسيحيين ونسبة أقل من المسلمين ،وازدهرت هجرة العرب إلى فنزويلا بعد اكتشاف النفط فيها في خمسينيات القرن الماضي، بغرض العمل لينضموا إلى من سبقهم من العرب المسيحيين والدروز الذين هاجروا إليها في عام 1880 خلال فترة الحكم العثماني.

    وانا اعتقد ان الوضع فى فنزويلا داخلى مثل المشهد فى فرنسا ، ولذا يجب ان يعمل المواطنين انفسهم على حل الازمه وعلى الرئيس الشرعى الحالى ان يبحث عن حل سلمى حتى لا يتفاقم المشهد  الى صراع عسكرى و يصبح بشار جديد ،خاصه بعد  بيان الولايات  المتحده "احتمال التدخل العسكرى فى فنزويلا"، او يفجروا حروب اهليه مثل ليبيا اوتصبح ساحه قتال مثل العراق ، لذاعليه ان يقوم باحتواء المشهد بعمل استطلاع راى للمواطنين اوتسليم السلطة للجيش وعمل انتخابات  مثل الموقف فى  مصر وقد استطاعت ان تعبر هذه الفتره العصيبة من تاريخها بعد ان دفع الغرب بالاسلاميين الى الحكم .

    وما يؤكد عن كونها مؤامره انشغال العالم  فى محاولات للتدخل والصراع ما بين مؤيد ومعارض للرئيس الشرعى الحالي نيكولاس مادورو الاشتراكي و لخوان غوايدو زعيم المعارضة اليميني ، ف بعد تأييد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي تأييده أيضاً  ، وأبدى الرئيس الفرنسي إعجابه بالشعب الفنزويلي وقال: " إنها لشجاعة أن يتظاهر مئات الآلاف من الفنزويليين من أجل حريتهم في مواجهة الانتخابات غير الشرعية لنيكولاس مادورو ، وإن دول أوروبا تدعم إعادة الديمقراطية للبلاد"-- رغم تعرض فرنسا لنفس الظروف -- وازداد عدد المؤيدين أكثر ليشمل كلا من كندا والإكوادور وباراغواي والبرازيل وشيلي وبنما، والأرجنتين وكوستاريكا وغواتيمالا، وكانت المغرب أول بلد عربي يعلن تأييده لخوان غوايدو.

    وعلى الجانب الاخر اعلن ديمتري بيسكوف إن نيكولاس مادورو هو الرئيس الشرعي لفنزويلا، ووزارة الخارجية الصينية قال  إن بلاده ضد أي "تدخل" أجنبي في فنزويلا كما  اعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على دعمه لـ مادور، كما أعلنت كل من كوبا والمكسيك وبوليفيا والصين وقوفهم إلى جانب مادورو.

    واخيرا السؤال للولايات المتحده حاميه الحريات كيف تعمل على انتهاك الحريات بالتدخل فى الشئون الداخلية للاخرين وانتهاك القوانين الدوليه وقد صرح مسؤلين بالولايات المتحدة " إمكانية استخدام سيناريو القوة من أجل الإطاحة بالسلطات الشرعية، بما فى ذلك من خلال الغزو العسكرى المباشر " ويتحدثون عن هذا مباشرة فى البيت الأبيض ، حيث ان  هذا النوع من التصريحات العدائية  هو انتهاك مباشر للمادة 2 من الفقرة 4 من ميثاق الأمم المتحدة، والذى يأمر جميع أعضاء الأمم المتحدة بالامتناع فى علاقاتهم الدولية من التهديد باستخدام القوة أو استخدامها"

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 10:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: تطور الصراع فى فنزويلا ... عبيرالرملى Rating: 5 Reviewed By: ايجى تايم نيوز الالكترونية
    إلى الأعلى